مريضان ومتبرعان بالخلايا الجذعية لأول مرة يلتقيان

تداول بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق لحظة لقاء مريضين أجريا عمليتي زراعة خلايا جذعية بالشخصين اللذين تبرعا لهما والالتقاء بهما لاول مره بحفل تكريم المتبرعين بالخلايا الجذعية بمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية التابع لوزارة الحرس الوطني.

حيث تعرفة أم الطفل سلمان الرويلي على هوية المتبرع لابنها بالخلايا الجذعية المواطن إبراهيم الفواز والالتقاء به بعد سنتين من بحثها عنه ومحاولتها الوصول إليه؛ لكي تقدم له الشكر على إنقاذه حياة ابنها.
والتقى المواطن محمد الزهراني الذي تبرع للمريض عبدالكريم الحربي ببعضهما لاول مره معبرين عن شعورهما بسعادة لا توصف بعد التعرف على بعضهما.

وكرّم وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عياف خلال الحفل المتبرعين بالخلايا الجذعية؛ حيث قلدهم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة وهم :

الدكتورة فاطمة باقر وغدير الخيبري ورزق الرشيدي وناصر الحربي وعبدالرحمن أبا عود ويسرى العمري وندى الحسن و إبراهيم الفواز ومحمد الزهراني.
و أوضح مدير السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية الدكتور محسن الزهراني أن عدد المسجلين في السجل وصل إلى ما يقرب 60 ألف مسجل وتم إطلاق حملات كبيرة في جميع أنحاء المملكة للتعريف بأهمية التسجيل والمساعدة في إيجاد متبرعين مطابقين للمرضى المحتاجين لزراعة الخلايا الجذعية من غير الأقرباء كوسيلة في العلاج من بعض الأمراض المستعصية.

اترك رد