إمرأه تطلب الطلاق بسبب “زوجي ربة منزل”


عروس تطلب الطلاقَ من زوجها بعد أسبوعين فمن الزواج

 بعد أن ضاقت من جلوسه بالمنزل بشكل دائم  واتقانه العديد من الأعمال المنزلية

ويدير الزوج بحسب “تواصل” المدعو محمد  والبالغ من العمر 31 عاماً، محلا لبيع الملابس يعمل لديه العديد من الموظفين، ويقضي وقت طويل بالمنزل يستغله بالتنظيف و ترتيب الأثاث، مما جعل زوجته  المصريه سمر ذات ال 28 عاماً غير قادرة على العيش معه بهذه الطريقة.

وقالت إن زوجها يتصرف كـ«ربة منزل»، فعلاوة على القيام بجميع الأعمال المنزلية، لا يسمح لها بتقديم المساعدة.

وواجهته بمشاعرها تجاه ذلك و أجابها بأن عليها اتباع القواعد التي يضعها  إذا كانت رغبة بالعيش معه في نفس المنزل

وعلقة الزوجه على الرغم من أننا تزوجنا منذ أسبوعين فقط، لكنني كرهت العيش معه ولم أعد قادرةً على تحمل تصرفاته، زوجي ربة منزل، لا يسمح لي بأن ألمس أي شيء في منزلنا، فهو يقوم بكل أعمال الطهي والتنظيف والأعمال المنزلية الأخرى

وقالة إنه يسيطر على كل شيء في المنزل، وليس لها اي راى او تصرف وعلى الرغم من عمله يقوم بتوظيف بعض الأشخاص للقيام بالعمل نيابة عنه، ويتفرغ للبقاء في المنزل

واشتكت  لوالدته  تصرفات زوجها، لكنها فوجئت عندما أخبرتها أنه لم يقم بأي عمل، عندما كان يعيش في منزل والديه.

ورفعت سمر دعوى قضائية أمام المحكمة، أكدت فيها أن زوجها لا يمنحها حرية التعامل مع شؤون المنزل، ولا تزال القضية معلقة أمام المحكمة.

اترك رد